منتــــــــــديات الجنـــــة
اهلا وسهلا بكم في منتديات الجنة نورتو المنتدى اذا كانت هذة زيارتك الاولى للمنتدى فندعوك للتسجيل والمشاركة مع الاعضاء واذا كنت عضو مسجل فقم بتسجيل الدخول

منتــــــــــديات الجنـــــة

افلام|اغاني|مسلسلات|تحميل|العاب|رمضان2010|صور|فنانين|برامج
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  كيف تكون مخلص لله؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ŢĤĒ PŘİŊĊ
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
المشاركات : 308
تاريخ الميلاد : 24/11/1995
تاريخ التسجيل : 10/08/2010
العمر : 23
العمل/الترفيه : النت

مُساهمةموضوع: كيف تكون مخلص لله؟   الجمعة أغسطس 13, 2010 6:42 pm



كيف تكون مخلص لله؟

الإخلاصُ نَسمةُ الهواءِ العليلة التي تجعلُ من كوكبِ الأرضِ مكاناً يصلُح للعيش، بينما تستحيلُ بانعدامها الحياةُ على سطحِ القمر على الرّغم من كلّ دِلالاتِ الجمالِ والروعة التي يمتلكها...

الإخلاصُ كلماتٌ تبني، وأغصانٌ تُثمر، وديَمٌ تُمطر، وبلسمٌ يَشفي بإذن الله، وابتساماتٌ تُلامسُ نبض القلوب، فتتدفّق فيها يَنابيعُ الخير، وتسمو معاني النّبل والمحبّة.

سكنَ الإخلاصُ عيونَ المتّقين ففاضَت من خَشْيَة الله، وراحَت تتأمّلُ الجمالَ في كلّ شيء، فترى في الحَجرةِ الصمّاءِ التي تُؤوي تحتَها قريةً من النّمل قلباً حانياً، وترى في النّحلة التي تمتصّ رحيقَ الزّهور لتسكُبَه عسلاً نافعاً، رحمةً عظيمة، وترى في المرض الذي يستلّ نضارةَ الوجوه وقوّة الجسدِ حكمةً ربّانية .


المخلصُ كالنّهر الجاري؛ يَنبوعُه في مكان وآثارُه الطيبة في أماكنَ أخرى، فحيثما يجرى تجدِ الخصبَ والنَّماءَ بإذن الله، وهو كالشّجرة التي جذعُها في مكان، وأغصانها في مكان آخر، وظلّها في مكانٍ ثالث؛ فمن لم يُصِب من ظلّها أصابَ من ثمارها، ومن لم يُصب من ثمارها أومن ظلّها سيصِيب من حطبها.
قال تعالى: {قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصًا لَّهُ الدِّينَ} [الزّمر: 11].

ويكفي من جافى الإخلاصَ قلبُه وعملُه تلك الحسرةُ التي سيشعرُ بها عندما توزنُ الأعمال، ويحصْحِصُ الحق.. فالله طيبٌ لا يقبلُ إلا طيّباً؛ قال تعالى: {وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاء مَّنثُورًا} [الفرقان: 23].

حسبُ المخلصِ تلكَ الراحةُ النفسيَّةُ والسعادةُ الحقيقيةُ التي يَمتلكها فهي أغلى من أموالِ الدّنيا كلّها. الإخلاصُ مسكُ الخصالِ الحميدة فإذا ما سكنَ قلبَ إنسان فإنّك لتجدُ معه الصّدق والمحبّة والوفاء والصّفاء؛ قال تعالى: {وَمَا أُمِرُوا إِلاّ لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاء وَيُقِيمُوا الصَّلاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ} [البيّنة: 5].

والإخلاصُ لا يكونُ في يومٍ دونَ يوم، أو في حالةٍ دونَ أخرى، ولكنّه جبلّة ترافقُ الإنسان، وسجيّةٌ ثابتةٌ يتميّز بها كشجرة النّخيل التي تتميّز بأوراقها، أو كنجمة الصّبح التي تتفرّدُ بقوّة بريقِها من بين النجوم.

وربّ موقفٍ عابرٍ يتعاملُ معهُ الإنسان بإخلاص يَعدلُ الدّنيا ومافيها، وقد يكون هذا الموقف نُصرةُ مظلوم أو إغاثةُ ملهوف، ولربّما كانت كلمةً، وقد تكون مسحةً من يدٍ حانيةٍ على رأسِ يتيم.

ومما ورد في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلّم: (أسعدُ الناسِ بشفاعتي يومَ القيامة من قال لا إله إلا الله خالصاً من قلبه أو نفسه)[1].

الإخلاصُ في القلب لا يعلمُه إلا الله الذي يعلمُ السرَّ وأَخْفى، ولكنّ البشرَ يستدلّون على الأشياءِ استدلالاً؛ فآثارُ الإخلاصِ تتجلّى في إتقانِ العمل، وبَذْل الأسباب في تجويده، ونَبذِ الرّياء والتكلّف والإفراط في كلّ الأمور. فآثاره تتبدّى كما تتبدّى آثارُ المحبّة، ومما يحسنُ ذكره هنا قولَ قيس بن الملوّح[2]:
أما والذي أبْكى وأَضْحَكَ والذي أماتَ وأَحْيا والذي أمرُهُ الأمرُ
إذا ذُكرِت يرتاحُ قلبي لذكرها كما انتفضَ العصفورُ بلَّلَهُ القطرُ
وقول مجنون ليلى:
أليسَ وَعَدْتَني يا قلبُ أنّي إذا ما تُبْتُ عن ليلى تتوبُ؟
فها أنا تائبٌ عن حُبّ ليلى فما لكَ كلّما ذُكِرت تذوبُ؟
قال شوبنهاور:" الحبّ بلا إخلاص كالبيتِ بلا أساس"[3].

الإخلاصُ هو الخطوةُ الأولى في كلّ نجاح، ونقطةُ التحوّل الإيجابية في حياة كل إنسانٍ، وبالتَّالي في حياةِ المجتمعِ والأمَّة، وهو الراحةُ النفسية التي يَنشدُها الناس، ويبذلونَ لأجلها الغاليَ والنّفيس. ولو عادَ أحدُنا بذاكرتِه إلى أغلى الأشياءِ في حياتِه، لَوجَدَها تلك التي أدّاها بإخلاص على الرّغم من الجهدِ والتَّعب الذي بُذل وقتدئذٍ.

ومما قيل الإخلاص:
كُلّ الذنوب فإنّ اللهَ يغفرها إن شيّعَ المرءَ إخلاصٌ وإيمانُ
إذا خَلَتِ النّصيحة حين تُسدى من الإخلاص مجَّتها القلوبُ
وقال جورج صاند: "إنّنا نشعر بالراحة حين نعمل بإخلاص"[4].

أيها الإخوة الفُضلاء:
عوّدوا أنفسكم على الإخلاص الذي إنما هو شفاء وراحة للنفوس ومقدّمة طيبة في كلّ عمل تأتي بنتائج وثمار طيبة.ولا يقرننَّ أحدكم الإخلاص بنتيجة عاجلة أو خيرٍ يُصاب، فثمرة الإخلاص متحققة بإذن الله ومحفوظة إن عاجلاً أم عاجلاً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://algna.forumotion.com
قيصر العراق
عضومميز
عضومميز
avatar

ذكر
المشاركات : 79
تاريخ التسجيل : 12/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: كيف تكون مخلص لله؟   السبت أغسطس 14, 2010 12:29 pm

شكرا على الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كيف تكون مخلص لله؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتــــــــــديات الجنـــــة :: منتدى الاسلامي :: منتدى الاسلامي-
انتقل الى: